القائمة الرئيسية

نفحات قرأنية

المنقب القرآني

المنقب القرآني

مجمع تفسير القران

تفسير القرآن
أتجاه القبلة

أتجاه القبلة

اوقات الصلاة

أوقات الصلاة

مدرسة الحكمة

مدرسة الحكمة

أعلان

اهلاً وسهلاً بكم في شبكة رواد المعرفة ...
 
حياة الشهيد زيد بن علي والفرقة الزيدية في اليمن

نسخة للطباعة تقييم ارسال لصديق


علي القطبي الموسوي

17-05-2013
460 :قراءات

 

حياة الشهيد زيد بن علي  والفرقة الزيدية في اليمن

* الكتاب : ثورة زيد بن علي ونشوء الفرقة الزيدية

* الكاتب :علي رمضانالقطبي الموسوي

* دار النشر : فيشون ميديا - فكشو - السويد 2010

* رقم الإيداع الدولي : 978-91-86417-17-8

 حقوق الطبع محفوظة للمؤلف .

 Boken :Zaid bin Alis revolution

Författaren ©: Ali Ramazan

Förlag : Visionmedia Kronoberg HB

Växjö-Sweden 2010

ISBN :978-91-86417-17-8

 الإهداء

 إلى المصلوب من آل محمد

إلى بطل الإنسانية الخالد

إلى الشاهد على ظلم الحكام والسلاطين

إلى الشهيدالثائرعلى الجور والطغيان

إلى رمز المظلومين المعذبين

إلى ابن الأنبياء والأئمة المعصومين

الشهيد العظيم زيد بن علي

هذا الجهد قربة إلى الله أهديه

إلى مولاي صاحب العصر والزمان طمعاً في نيل

شفاعته عند الله سبحانه تعالى

 مقدمة (سيرتان)

بقلم البروف  السيد  عبد الاله الصائغ

الاولى / سيرة الكتاب

والغريب أن المؤلفات في هذا الشأن قليلة، كما إن شعراء آل البيت (ع) كانوا مقتصدين جدا في كتابة أبيات الرثاء حول الشهيد زيد بن علي رضوان الله تعالى عليه. المؤلف.

يمكنني ان ابتديء من حيث انتهى المؤلف الكريم  في التوصل  الى كشف هذه الثغرة المعرفية ! زيد الشهيد ليس فرعا من دوحة النبوة حسب ! ولا ثائرا ضد الحاكم الكاذب الدعي حسب ! ولا إماما كرس خطابه للحديث عن الحلال والحرام حسب ! بل كان ايضا مفكرا اسلاميا دعا الى التحديث دون مزايلة السبيلين الاسلاميين : العقل والنقل !! ولم تكن دعوته لتحديث الخطاب الاسلامي دعوة قول بل كانت دعوة قول وعمل معا ! دعوة اشتبك فيها المداد بالدماء ! وكان زيد بن علي مربيا من طراز رفيع يوازن بين حقوق الولد ووالديه فلا هذا يمتد على حق الوالدين ولا الوالدان يزحفان على حرية الولد ! بل ووشج السبيل بين العالم والمتعلم والكبير والصغير والمسلم وغير المسلم ! اما عن بلاغته فقد وصفها الدارسون المختصون بانها نهج بلاغة جديدة ! زد على ذلك اشعاره التي تحتاز شعريتها ( جاذبيتها ) من ادخال الواقع في بودقة الخيال لتثمير الصور الفنية وانتقاء المعنى اولا ومن ثم إلباسه المبنى ! ولكل من هذين فعله وجمالاته !  ولعل هذه التعددية في شخصية زيد بن علي هيأت للباحثين ان الكتابة فيه لاتخلو من عثرة او مزلق ! بسبب من آرائه الجريئة واجتهاداته وابتكاراته ! زيد بن علي يتصل به نسبي الشريف وانا اعشقه واعشق آراءه قبل ثورته واستشهاده المدوي ! وشعرت وانا احل بلاد اليمن الطيبة استاذا في جامعة صنعاء انني اكتشف اضافات مهمة لمعرفتي بجدي زيد بن علي ! فقد شاء الطالع الحسن ان تكون كوكبة من زملائي وطلابي وطالباتي زيديين نسبا وزيدين فكرا وحركة ! ففي اليمن يشكل الزيديون نسبة عالية من الشعب اليمني وثمة مدن مقفلة لهم مثل دمار التي يشبهونها بالنجف الاشرف ومثل صعدة والمدن اليمنية التي يتكاثر فيها الزيديون او الزيود هي كل المدن ولا استثناء ! والشعب اليمني يحب زيدا ويحب الزيديين ! وانا وجدت زيديي اليمن اقرب الى السنة ! وليس ثمة حساسية بين الزيود والسنة في اليمن ! وقد يكون من الطريف ذكره ان امام اليمن الذي ثار عليه الجمهوريون ! كان اكثر الثائرين زيودا ! بل ان الرئيس الحالي لليمن السيد علي عبد الله صالح زيدي ! وقد يسوغ ذلك للمحللين عدم وجود رغبة اكيدة لدى رئاسة اليمن لتصفية الحوثيين جسديا وجغرافيا !

ومع كل ذلك فيد الزيود ممدودة للسلام ! وبشكل شخصي لاحظت قسما كبيرا من الزيديين اساتذة وطلبة وبخاصة من عائلة شرف الدين منتسبين الى حزب علي عبد الله صالح – المؤتمر – ولم يجد هؤلاء اي غضاضة في تصرفهم مادام الحاكم والمحكوم يمنيين ومسلمين ومازال القاتل والمقتول يمنيين ومسلميين ! هم يصلون في مساجد السنة والسنة يصلون في مساجدهم في توليفة رحيمة لكن ذلك لا يروق للطائفيين اطلاقا، بل يراه اتباع المذهب الوهابي نمطا من الانحراف عن الدين! فكيف يصلي السني مع الرافضي ؟                          

ومرة سألني طالب يمني : دكتور هل انت رافضي ؟ فنهرته بكلمة كلا ! فاحتار الطالب وخجل !!                           

ثم قال لي انا سمعتك تقول ان الامام زيد بن علي جدك ؟ قلت له نعم وما علاقة نسبي الزيدي بالرافضية ؟ فقال كيف لاتكون علاقة ؟ بل يجب ان تكون العلاقة وطيدة بين الزيدي والرافضي! ثم عرفت من خلال توصيفه البريء ان الرافضية ليست شتيمة بل هي تعني رفض كل مايسيء الى حرية الانسان ! ويبدو ان عدم التحسس من هذه الصفة لدى الزيدين اكسبتهم ثقة بانفسم وجنبتهم ورطة الخصومة مع ابناء دينهم !                                                             
كما ان للزيدية آراء جريئة جدا في العصمة وهم يرونها قصرا على الانبياء لكنهم وجدوا ان اهل العصمة في الاسلام خمسة وهم اهل الكساء الذين انضووا تحته اي النبي الامين وابن عمه علي وفاطمة والحسن والحسين ! لذلك يكون كتاب سماحة السيد علي القطب الموسوي سدا لثغرة كبيرة في المكتبة الاسلامية وتلبية للطلب الاسلامي وغير الاسلامي بخصوص شخصية زيد الفذة.               .
 ان زيد بن علي رغم انه عم الامام جعفر بن محمد الصادق بيد انه كان يستشيره في معضلات الامور وكان بينهما من الود والتوالف مايكون نموذجا بين ذوي الرحم ! والصادق يثني على زيد ويحفظ له مقامه ويقدر اجتهادته ! ومهما يكن الامر فانصار زيد ومريديه لايشتمون الخلفاء الراشدين ابو بكر الصديق وعثمان بل ينهون عن ذلك ويعتدونه اساءة مباشرة الى الدين الحنيف ! كما انهم لا يحتملون التقول على السيدة عائشة حافظين لها مكانتها بوصفها زوجا للنبي صلوات الله عليه ! والغريب ان مريدي زيد لايجهلون المتاعب المجانية التي سببتها هذه السيدة لخليفة زمانه امير المؤمنين علي بن ابي طالب كما انهم لايجهلون الكارثة الكبرى التي احدثتها حرب الجمل في البصرة ولكن الزيدية يتجاهلون كل ما يؤجج نيران الكراهية بين ابناء الدين الواحد ! فهم بحسب ما اراهم ضرب من كاظمي الغيظ ! زد على ذلك انهم يقتدون بزيد ويرونه منقذا كبيرا للبشرية ! لذلك ورغم عروبة زيد  وهاشميته فانه لايفرق بين المسلمين على اساس العرق او المكان او اللون او اللسان ! وكان غريمه الخليفة الاموي يعيره بأنه ابن امرأة غير عربية فيسخر زيد من قوله ويذكر عددا من الانبياء ممن كانت امهاتهم غير عربيات فيحتدم غيظ هشام ويطلب الى جلاده ان يقطع راسه الا انه يتراجع مرتبكا فيتهامس الحاشية ان زيدا سحر الخليفة ! وكم كنت اتمنى على باحثي زيد بن علي مقاربته في الحوار  وطريقته العلمية في الدحض من خلال مقابلة الحجة باربع حجج ومواجهة التهمة باربع ادلة براءة بل ان طريقة المحاور زيد بن علي في الحوار تعتمد ثلاث خطوات :                                   .
اولاً : استيعاب قول الغريم ومعرفة الاهم والمهم والاقل اهمية.
 ثانيا : دفع القول تهمة كان او خبرا او اجتهادا نكيدا بالادلة العقلية والنقلية من خلال التماهي بين النص والاجتهاد .                           .
ثالثا : بعد ان تدفع التهمة بالأدلة  المدروسة واللغة المانوسة ينتقل المحاور بكسر الواو الى منزلة المُتَّهِم بكسر التاء لينقل محاوره الغريم الى منزلة المُتَّهَم!                                            .                     
ان خيبات هشام بن عبد الملك الحوارية مع زيد بن علي جعلت هشاما وفي مجلسه وبين بطانته بمنزلة المنتهم بفتح الهاء فتساءل هشام مع بطانته قائلا اذا كنا ونحن نفقه علوم القرآن  والكلام  والبلاغة والتاريخ والأنواء وتعبير الرؤيا غير قادرين على مواجهة  حجج زيد بن علي فكيف بالناس السوقة ؟ يقينا ان زيد قد استحوذ على محبة الرعية من وراء ظهري فوالذي نفس هشام بيده لأجعلن زيدا اثرا بعد عين فمن لاتقدر عليه في الكلام تقدر عليه بالحسام ! وذلك يفسر كمية الحقد الذي يحمله هشام لزيد فقتله وقطع راسه ومثل به ثم صلبه على حائط سوق كناسة الكوفة قرابة العامين ثم انزله فاحرقه ثم ذر رماده في النهر ! هذا يفسر مقدار الرعب الذي يستشعره  الحاكم الغاشم من القول والحرية فليرحم الله زيدا آباء وابناء أجدادا واحفادا وليجزك الله خيرا سماحة ابننا السيد علي القطب الموسوي.....للاطلاع على تفاصيل البحث اضغط هنا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  
 
علي القطبي الموسوي
 
 
ارسال تعليق

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
 Verification Image
 
أعلان

أرسال مواد للنشر

الأقسام الرئيسية

المكتبة الألكترونية

طب وصحة

الاستفتاءات

ما رأيك في الموقع ؟
ممتاز
جيد
سيء



النتائج
البحث

المتواجدون الأن

يتصفح الموقع حاليا 4 زائر

أكبر تواجد كان 25 في :
15-Jul-2014 الساعة : 08:42

اخر الأخبار

  • بحوث قراني: التفسيرالمقارن ج 13 ( والشعراء يتبعهم الغاوون)
  • حياة الشهيد زيد بن علي والفرقة الزيدية في اليمن
  • موسوعة التفسير المقارن ( الشعراء يتبعهم الغاوون ). ح- 13-
  • موسوعة التفسير المقارن ج 12
  • موسوعة التفسير المقارن ح-11-.
  • أعلان

    جميع الحقوق محفوظة لـ : شبكة رواد المعرفة © 2014
    برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2008

     
    تصميم و تطوير

    www.rooad.net
    info@rooad.net